DFB Templates
this site the web

فوائد الطحال والكبد

فوائد الطحال والكبد – الدكتور محمد الفايد

لقد أثبتت الدراسات المختلفة على أهمية استعمال خلاصات الكبد في علاج فاقات الدم المختلفة، وذلك لغناه بعنصر الحديد والزنك والفيتامينات المختلفة، وخاصة فيتامين B12، العامل المنضج لكريات الدم الحمراء وكذا بالخضاب الدموي. كما يفيد مستخلص الكبد المرضى المصابين بالقصور الكبدي والأمراض الأخرى التي تضطرب فيها وظيفة الخلايا الكبدية كالوظيفة الصفراوية والسكرية وخاصيته المضادة للسموم. فقد أكدت التجارب أن مستخلص الكبد يفيد في الرفع من معدل حياة الفئران المصابة بالقصور الكبدي (Chang and Dixit, 1981). وفي أحدث الدراسات التي أجريت في جامعة كيو اليابانية Ishii et al., 2001 ; 2004))، أثبت الباحثون أن استعمال مستخلص الكبد مع Interferon-β يرفع من فعالية هذا الأخير في معالجة الالتهاب الكبدي الفيروسي س.

fe0b81e186ba1c7bd12027eeba0ff4db فوائد الطحال والكبد   الدكتور محمد الفايدأما بالنسبة للطحال فقد استعملت مستخلصاته منذ أكثر من 80 سنة لتقوية وظائف الطحال الغير المكتمل النمو، ومن تم تقوية الجهاز المناعي. فالدراسات التي أقيمت منذ الثلاثينات من القرن الماضي (Greer, 1932; Gray, 1933; Minter, 1933) أكدت أن تناول مستخلصات الطحال يرفع من معدل كريات الدم البيضاء، وهي بذلك تساعد في معالجة بعض الأمراض الخطيرة كالملاريا وحمى التايفويد. أما في أحدث الأبحاث فقد أثبت أن حقن مستخلص الطحال يعتبر ذا فعالية كبيرة في معالجة الكثير من الأعراض، خاصة الفاقة الدموية وفقر الدم الخبيث، ولتقوية الجهاز المناعي، فمستخلص طحال الأبقار يعرف في ألمانيا استخداما واسعا لعلاج العديد من الإصابات، ولتقوية جهاز المناعة لدى المصابين بالسرطان. ومن أهم مركبات الطحال المنشطة للجهاز المناعي نجد كل من مركب Tufsin ومركب Splenopentin )، فالتيوفسين تساعد خلايا الدم البيضاء على التخلص من الأجسام الغريبة، بما في ذلك البكتيريا الضارة والخلايا السرطانية (Hartleb and Leushner, 1997)، ونقصانه في جسم الإنسان يؤدي إلى تكرار حدوث الإصابات والالتهابات الجرثومية. وأفادت أبحاث أخرى أن مركب التيفسين يفيد في الوقاية من النزيف الداخلي للمخ (Wabg et al., 2005)، في حين يقوم مركب Splenopentin برفع استجابة الجهاز المناعي لبعض العوامل التي تخفز توليد الخلايا اللمفاوية ومنها مركب Interleukin -3 ومركبات أخرى كمركب CD2R وIl-2 (Biswas et al., 1997)، كما يرفع مركب Splenopentin من نشاط الخلايا اللمفاوية القاتلة Natural Killer التي تستهدف الخلايا المستوطنة بالفيروسات وكذا الخلايا السرطانية.

بواسطة FATIMA ELABDELLAOUI • الدكتور محمد الفايد 0

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Recent Posts

 

W3C Validations

Cum sociis natoque penatibus et magnis dis parturient montes, nascetur ridiculus mus. Morbi dapibus dolor sit amet metus suscipit iaculis. Quisque at nulla eu elit adipiscing tempor.

Usage Policies